حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ينظم مهرجانا البارحة أمام مقره في مدينة أكجوجت

نظم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الليلة البارحة أمام مقره في مدينة أكجوجت، مهرجانا انتخابيا، وذلك في إطار الحملة الممهدة لانتخابات فاتح و 15 سبتمبر المقبل.

واستعرض مرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية للنيابيات على مستوى ولاية إنشيري السيد سيد أحمد ولد محمد الحسن، برنامج الحزب الانتخابي، موضحا أن المحافظة على ما وصلت إليه الولاية كباقي ولايات الوطن من تطور في التنمية بفضل الرؤية الثاقبة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لا يمكن إلا من خلال التصويت للوائح الحزب والتمسك بخياراته.

وأضاف أنه لن يدخر جهدا في سبيل مواصلة مدينة اكجوجت لمسار التنمية والحداثة في جميع المجالات في حال فوزه في الاستحقاقات المقبلة .

وبين مرشح الحزب للمجلس الجهوي السيد محمد ولد بابت، بدوره، أن هذه المجالس الجهوية التي جاءت لتطبيق نظام اللامركزية تشكل إنجازا جديدا من بين الإنجازات التي حصلت في عهد مؤسس الحزب السيد محمد ولد عبد العزيز.

وتعهد المرشح بتطبيق السياسات الرشيدة للحزب التي أوصلت ولاية إنشيري إلى التقدم والنماء.

وقدم المرشح لعمدة بلدية أكجوجت السيد احمد ولد يعقوب، خلال مداخلته، حصيلة بعض المشاريع التي تم إنجازها في السنوات الماضية، مؤكدا أن المرشحين سيواصلون مسيرة البناء بفضل إكمال مسيرة التنمية التي ينعم بها الوطن منذ عشر سنوات.

وطالب المتدخلون خلال هذا المهرجان، الذي حضره العديد من مناصري الحزب، جميع الحاضرين بالتصويت للوائح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية النيابية والجهوية والبلدية في الولاية.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*